فضيحة بوليسي بتطوان بسبب كاميرات المراقبة

فضيحة بوليسي  بتطوان  بسبب كاميرات المراقبة 



فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية تطوان بحتا قضائيا تحت الاشرافية العامة مختصة مساء اليوم السبت و دالك للتحقق من كافة الافعال الاجرامية المنسوبة 
لموضف شرطة يشتبه بتوطه في قضية تتعلق بالسرقة و ذكرة بلاغنا للمديرة العامة للأمن الوطني أن الشرطي المشتبه به و هو برتبة مقدم الشرطة يعمل بحراسة غرفة الأمان .
بولاية تطوان كان موضوع االشكاية بالسرقة من طرف أحد الاشخاص موضوعين تحت تدبير الحراسة النضرية الذي الهمه بتجريده من مبلع مالي و تابعة المصدر أن الاحتفض بمقدم الشرطة رهنة .
التدابير الحراسة النضرية  و ذالك بعد ما و تقت عمليات الاستقراء كاميرات المراقبة بغرفة الامان تورط المعني بالأمر بمتل هذه الأفعال و فضلا عن استرجاع جزء  من المبلغ  المسروق بعد عملية تفتيش المنجزة على ضوء القظية .
و أصدرت المديرة العامة بتوقيف الشرطي المنسوب مؤقتا في انتضار الاستكمال مجريات البحت والجزائات التعديبة و فقة ما جاء وكالة المغرب العربي و بعد البحت بتم اتخاد القرار و مو الان متوقف  .

                                          هذا خبر اليوم لا تنسى التعليق                                    

Publier un commentaire

0 Commentaires