قصة صغيرة للحبيب محمد صلر الله عليه و سلم

قصة صغيرة للحبيب محمد صلر الله عليه و سلم 



طفل صغير يذهب مع والدته لزيارة قبر والده الذي لم يشاهده في حياته فقد مات والده قبل أن يولد ، وفي طريق العودة وبعد حوالي 150كم وفي منطقه تسمى "الابواء" تصاب والدته بمرض شديد وقبل أن تموت إحتضنته
وأخذت تقبله وتبكي !؟
توفت أمه ولم يكن معه سوى إمرأه تدعى "أم أيمن" التي كفنت أمه بثيابها ونادته ليحفر معها قبر أمه جلسوا ساعات وهم يحفروا القبر ثم دفنوها وعندما أرادو الذهاب كان يبكي ودموعه تنهمر من عينيه الصغيرتين يريد أمه" للتو زار قبر أبيه الذي لم يلتقي به ولم يره في حياته ..!! والأن يدفن أمه هل بعد هذا الحزن حزن ؟!
وهل يتحمل قلبه الصغير كل هذا الألم ؟! اتعلمون من هذا الطفل ؟؟؟

أنه رسول الله صلى الله عليه وسلم" كم تألم وحزن في حياته من أجل أن نكون من السعداء في هذه الدنيا وفي الآخرة…!!! عندما تحزن وتوجعك الدنيا بقسوتها"
تذكر حياة حبيبك سيد الخلق وحبيب الح صلى الله عليه واله وسلم" فتهون عليك مصائبك وألآمك وتستكين روحك وتهداء نفسك…!!!
(((صلّوا على من قال يا رب أمتي يا رب أمتي ﷺ)))

تخيل لو نشرتها ستأخذ أجر كل من صلى على النبي ﷺ

Publier un commentaire

0 Commentaires