قصة فاطمة الجزء التاني - buzze24

اخر الأخبار

اعلان

Gallery

الأحد، 19 يوليو 2020

قصة فاطمة الجزء التاني

 قصة فاطمة الجزء التاني 


:طب خدي
وما أن أخذت منها المال حتى سمعت أصوات خارجاً تحدثت فتحيه بمرح: باين كده مازن بيه جه تعالى لما نطلع نسلم عليه
وما أن ذهبت للخارج حتى رأت شاب طويل عريض يزين وجهه غمازتين شعره اسود فاتح حتى انحبست أنفاسها قالت محدثه ده ايه الصاروخ ده ده لو عزه شافتك هتتطلق وتتجوزك افاقت من شرودها وهو يتقدم إليها ينظر لعينها بانبهار واضح للجميع متسائل :محدش هيعرفني ياجماعه قريبتنا دي ولا ايه
تدخلت سمر ساخره :قريبه مين دي دي بت اخت الخياطه بتاعت ماما دي شكل قريبتنا برضو
نظرت لها فاطمه وقد تجمعت الدموع في مقليتها ذهبت مسرعه قبل أن تنفجر في البكاء.......الجزء التاني
👇👇
ذهبت فاطمه مسرعه الي ان توقفت أمام الأوتوبيس صعدت إلي الحافلة وهي تبكي بشده وتعاود التفكير فيما حدث معها
أما مازن فكان غاضب من أخته وحاولت أمه التدخل لتلطيف الأجواء قائلة معلش ياحبيبي انت عارف أختك دبش
اجابها مازن.لا ياماما سمر زودتها أوي احرجت البنت جدا انتي مشفتيش شكلها وهي بتجري
إجابته أمه بهدوء وهي تضع يديها علي كتفه خلاص يا حبيبي أنا بكره هكلمها واراضيها كمان
ياريت ياماما اجابها راجيا ثم تنحنح ماشي ياحبيبتي هقوم اخد شاور واريح شويه قبل مانزل الشركه
اجابته امه بابتسامه حانيه بسرعه كده طب اقعد النهاردة حتي
اجابها بجديه معلش يا ماما فيه حاجات مهمه لازم اخلصها
إجابته امه ماشي يا حبيبي خلاص اللي انت شايفه ابقي قولي وانت نازل اؤما لها مؤكدا
خرجت من غرفته وظل يفكر فيها في عينها التي لم ولن ينساها
عزم امره علي أن يبحث عنها
وصلت فاطمة لمنزل خالتها منكسه رأسها
إيه يا بت يابطه مالك عامله كده ليه
ماليش ياخالتي سيبيني في حالي إجابتها باكيه
انطقي يابت مين زعلك كده صاحت بها خالتها
نظرت لها فاطمة وقصت لها ماحدث فربتت حالتها عليها قائلة لها يابت سمر دي بتغير منك اكمنك مهره حلوه متشغليش بالك ببها
سمر:بصي ياخالتي منزعليش مني بس انا فعلا مش هروح هناك تاني انا كده ولا كده عايزه اشتغل في شركه في اي حته نضيفه جنب الدراسه عشان خلاص هبدا الإسبوع الجاي
إجابتها حالتها بود اللي انتي عايزاه يا حبيبتي المهم تكوني مرتاحه
استقيظ مازن صباحا توجه إلي غرفه الطعام 
صباخ الخير قالها مازن مبتسما لعائلته الجالسه علي طاوله الطعام
صباح الخير ياحبيبي إجابته والدته تبادله الابتسامه
ايه ياماما فين سمر قالها مازن بجديه
نزلت الجامعه ياحبيبي 
استطرد مازن متسائلا صحيح ياماما كلمتي البنت اللي زعلتها سمر
فريده:لا لسه ياحبيي شويه وهكلم خالتها
مازن :طب ماتكلميها دلوقتي يا ماما
فريده:معرفش مالك مهتم اوي كده بالبنت دي استنا هتصل اهو
أمسكت فريده بهاتفها واجرت اتصال بعزه
عزه:الوو ازيك يافريده هانم
فريده: بخير ياعزه اتصلت بيكي بخصوص فاطمه واللي حصل معاها مع بنتي سمر قوليلها متزعلش سمر دبش بس شويه
عزه:مكالمتك دي فوق راسي ياست فريده بس والله البت بطه هتبدا دراسه وبتدور علي شغل جديد انتي عارفه هي كانت بتساعدني وكمان بتستىزرق
فريده :بتدور علي شغل
سمعها مازن وقد حازت الجمله اهتمامه همس لوالدته قوليلها انا عندي شغل ليها وخليها تيجي الشركه استعجبت والدته ولكن انصاعت لكلامه
فريده:طب ياعزه انا عندي ليها شغل خليها تيجي على الشركه بتاعت ابني مازن
عزه:بجد ياهانم ده يبقا كتر خيرك
أغلقت فريده وهي مندهشه من تصرف ابنها
انا مستغربه يامازن وياتري هتشغلها ايه عندك قالتها بجديه
مازن:سيبها علي الله سلام ياماما
خرج مسرعا تاركا خلفه امه المندهشه 
أما في منزل فاطمه فكانت فاطمه نائمه علي سريرها وهي تبكي كلما تذكرت كلمات سمر واحراجها أمام مازن افاقت علي صوت هاتفها فوجدت عزه تتصل بيها
فاطمة:ايه يازوزو 
عزه:ايه ياموكوسه لسه بتعيطي قومي البسي اشيك حاجه عندك وظبطي نفسك كده فريده هانم لسه متصله بيا وجبتلك شغل في شركه ابنها 
صدمت فاطمه بمجرد سماع كلمات عزه
فاطمة:بتهزري يازوزو صح وبعدين اروح هناك عشان البت الملزقه دي تضايقني
عزه:يابت بلاش عبط دي شركه اخوها واخوها مش زيها وبعدين دي شركه كبيره واكيد هتشتغلي شغله نضيفه هناك قومي يا حبيبتي كده ظبطي نفسك وتوكلي علي الله متتعبيش قلبي معاكي
فاطمة وقد اقنتعت بحديث خالتها 
طيب ياخالتو ماشي قالتها فاطمه مستسلمه لخالتها
استجمعت قواها ووقفت اما المرايا وفتحت خزانه ملابسها وقد اختارت اجمل ملابسها والذي كان عباره عن بنطلون اسود واسع كانت قد صنعته لها خالتها وبلوزه من الشيفون الابيض واطلقت العنان لشعرها الاسود الذي وصل لخصرها وضعت خط اسود رفيع فوق عينها وتوجهت للخارج وما ان رأتها أمها حتي شهقت قائلة
اللهم صلي على للنبي علي جمالك يابت بطني
بجد يا ماما قالتها وهي تلف حول نفسها
رايحه فين يا بت كده قالتها أمها بصرامه
إجابتها فاطمة خالتو جبتلي شغل يلا سلام إجابتها متلهفه
خرجت مسرعه من المنزل توجهت إلى العنوان التي وضحته لها خالتها وما إن دخلت حتي نظر لها الجميع وسالت علي مكتب مازن صعدت للطابق الموجود به مازن فسالت الفتاه .الجالسه خلف المكتب لو سمحتي ممكن اقابل أستاذ مازن 
نظرت لها السكرتيرة الخاصه بمازن اقوله مين إجابتها متسائله
قوليلو فاطمة
ضغطت علي الهاتف انتظرت الرد أيوه يااستاذ مازن فيه واحده إسمها فاطمه بتسأل علي حضرتك
اجابها مازن مسرعا دخليها بسرعه  اتفضلي هو في انتظارك قالتها السكرتيرة في جديه
دلفت فاطمه الي مكتب مازن وما أن راها حتي حبست أنفاسه نظر لها مطولا......ّ... الجزء التالت هنا https://t.me/buzze24

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان